موقع المشروع

لا يوجد خريطة

علاج أطفال الشلل الدماغي

اتصل بنا
الرسالة


سجل التبرعات
  
علاج أطفال الشلل الدماغي

الهدف

15,000 دينار

الأثر

علاج 10 طفل

تم جمع

10 دينار

علاج

0 طفل

0%
باقي 7 أشهر و 20 يوم
ساهم





المتبرعين
المؤسسات المتبرعة
اﻷصدقاء المتبرعين
أهداف التنمية المستدامة

 
التحدي
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.
يواجه الأطفال المصابون بالشلل الدماغي وعائلاتهم تحديات عديدة وأقاتاً صعبة على ثلاثة أصعدة؛ الصعيد المادي والصعيد الصحي والصعيد الاجتماعي.
عدا عن معاناة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي من اضطرابات في القدرات الحركية، فهم يعانون أيضاً من النظرة النمطية التي تسود مجتمعاتنا والمتمثلة باقتناع الأفراد بأن هؤلاء الأطفال غير قادرين على ممارسة حياتهم الطبيعية بأي شكل ممكن. في حين أن خضوع الأطفال المصابين للعلاج في المراحل الأولى ستمكنهم من التغلب على الكثير من الاضطرابات الحركية والاستمتاع بحياتهم. ونظراً لأن هؤلاء الأطفال بحاجة إلى جلسات علاجية مكثفة تمتد على فترات طويلة، بالإضافة إلى احتياج جزء كبير منهم إلى إجراء عمليات جراحية وشراء أجهزة مساندة، فإن علاجهم يحتاج إلى مبالغ مالية كبيرة. هذا الأمر يحد من أعداد الأطفال الذين يخضعون للعلاجات اللازمة خاصة في ظل الظروف المادية الصعبة ووجود أكثر من طفل مصاب في ذات العائلة.

 

الحل
شرح الحل الذي يقدمه المشروع وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.
تعمل مبادرة "يدي بيدك" التي أطلقتها مؤسسة العناية بالشلل الدماغي على تأمين التأهيل والعلاج والتعليم للأطفال المصابين بالشلل الدماغي، وبالتالي تطوير قدراتهم الحركية والحسية والتعليمية. ومع متابعة العلاج، يتمكن الأطفال من ممارسة حياتهم اليومية والتعليمية بشكل إيجابي بعيدأً عن الشعور بالعجز الذي رافقهم لفترة طويلة من حياتهم. كما يتم دمج الأطفال المؤهلين منهم في المدارس التعليمية العادية عوضاً عن المدارس الخاصة بهم حتى ينخرطوا مع أقرانهم ومع المجتمع.

يسرنا مشاركتكم مجموعة من قصص النجاح التي حققها الأطفال بعد خضوعهم للعلاج والتي تشكل دافعاً لنا للاستمرار بما بدأناه وتعمل على تحفيز الغير على المضي قدماً في هذا الطريق المضيء. نجحت مجموعة كبيرة من الأطفال بإنهاء تعليمها الجامعي والحصول على درجة الماجستير بعد أن تم دمجهم في المدارس العادية. واليوم، يعمل أحدهم كمهندس كمبيوتر في مركز الحسين للسرطان ويعمل غيره في المستشفى التخصصي. ومن هذه المجموعة من يعملون في مجال التغليف في المصانع وفي مجالات مهنية أخرى. ومن الجدير بالذكر، تفوق أحدهم في مجال الكتابة الأدبية وقيامه بتأليف كتابين هما؛ نظرات ثاقبة وعاشقة صاحب الكرسي. أما العام 2018، فقد شهد أربع قصص نجاح حتى الآن وهي نجاح أربعة طلاب في المدرسة النموذجية في امتحان الثانوية العامة وحصولهم على معدلات مقبولة.

خطة المشروع
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللمشروع كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على المشروع وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.
يمتد هذا المشروع على مدار عام كامل ويتم تنفيذه وفقاً للمراحل التالية:
 
المرحله الأولى :
عمل دراسة شاملة عن أوضاع عائلات الأطفال الملتحقين بمراكز مؤسسة العناية بالشلل الدماغي.
تهدف هذه الدراسة إلى تسهيل عملية اختيار الأطفال الذين سيخضعون للعلاج، وذلك من خلال تقييم الحالة الاجتماعية والإقتصادية لكافة العائلات وحصر الفئة الأكثر حاجة إلى ذلك.

المرحلة الثانية :
 بعد الانتهاء من الدراسة الشاملة، يتم اختيار عشرة أطفال للخضوع للجلسات العلاجية والتأهيل اللازم من أطفال المراكز الستة التابعة لمؤسسة العناية بالشلل الدماغي والمنتشرة في المحافظات المختلفة على النحو التالي: عمان، الزرقاء، الكرك، إربد، العقبة، السلط.
 
المرحلة الثالثة : 
بعد الحصول على المبلغ الكامل اللازم لتغطية تكاليف العلاج من المتبرعين والجهات المانحة، يتم إعلام عائلات الأطفال المختارين بحصولهم على ذلك.
 
المرحلة الرابعة :
يتم إنشاء ملف خاص لكل طفل من الأطفال المنتفعين ووضع خطة علاجية مناسبة لكل طفل منهم بالتعاون ما بين أطباء التأهيل في الجمعية والأطباء المعالجين.
 
المرحلة الخامسة :
يبدأ مختصو المؤسسة بعقد زيارات ميدانية إلى منازل أهل الأطفال المختارين وتدريبهم على كيفية التعامل مع أطفالهم، وتزويدهم بالمعلومات اللازمة حتي يتمكنوا من دعم جهود المؤسسة ومساعدة أطفالهم على الانخراط في المجتمع.
 
المرحلة السادسة :
تقوم المؤسسة بتزويد المتبرعين والمانحين بتقارير دورية توضح التطورات والإنجازات التي أحرزها الطفل الذي قاموا بدعمه، بالإضافة إلى فيديو ومجموعة من الصور الداعمة لبيانات التقرير.


التكلفة الإجماليه للمشروع : 14,400 دينار 
تغطي التكلفة الإجمالية مجموع الجلسات السنوية التي يستفيد منها الأطفال المختارون كما هو موضح أدناه:
عدد الأطفال: 10
 معدل تكلفة الجلسة الواحدة: 15 دينار
تقدير عدد الجلسات الكلي خلال العام: 96 جلسة لكل طفل، بمعدل جلستين في الأسبوع.

ساهم من أجل تقديم الخدمة العلاجية (العلاج الطبيعى والوظيفى والنطقي ) إلى أطفال المراكز حتى يتمكنوا من الانخراط بالمجتمع ومواكبة حياتهم والتغلب على صعوباتهم الحركية كون ظروفهم الأسرية والإقتصادية صعبة وهم بحاجة الى العلاج طويل الامد. 


تكلفة الجلسات 

                                     
انواع الجلسات تكلفة الجلسة عدد            الجلسات تكلفة العلاج تكلفة العلاج تكلفة العلاج
اسبوعيا اسبوعيا شهريا سنويا
جلسة العلاج الطبيعي 15 2 30 120 1440
جلسة العلاج الوظيفي 15 2 30 120 1440
جلسة علاج النطق 20 2 40 160 1920
القفص العنكبوني 20 2 40 160 1920
تقييم نطق لمرة واحدة 20 1 20 80 960
كشفية  الطبيب كل ثلاث  شهور 15 0 0 0 60
**علما بان مشاركة الأهالي على قيمة الجلسة 4 دنانير
 

 

لا يوجد مستجدات
لا يوجد تعليقات