كريم

سجل التبرعات
كريم
كريم
   عمان
كريم
كريم
   عمان
نبذة عنا
بدأت قصّة كريم سنة 2012 عندما قرّر كلّ من ماغنس و مدثّر العاملان في شركة مكنزي تأسيس شركتهما الخاصة.
كان ماغنس يتعافى من عمليّة جراحيّة خطرة في ذلك الحين، وكان يتطلّع الى فكرة مشروعٍ ينفّذه يسهّل حياة الناس ويحسّنها، في حين كان لمدثّر رغبة كبيرة في نقل ثقافة ومفاهيم الشركات الناشئة من السيليكون فالي الى المنطقة وإنشاء مؤسسة تتحوّل الى مصدر إلهامٍ للمنطقة ولشبابها.
سنة 2014 انضمّ اليهما رجل الأعمال السعودي الألماني عبدالله إلياس ليضيف المزيد من النّجاح وليصبح بذلك شريكهم الثالث.
تنتشر كريم اليوم في 100 مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وباكستان.


سلامتك من أولوياتنا في كريم، فنحن نسعى دائماً إلى الاستثمار لتطوير الإجراءات التي من شأنها أن تحافظ على سلامتك وسلامة من تحب من اللحظة التي تقوم فيها بحجز مشوارك ولغاية وصولك إلى وجهتك الأخيرة.
وإليك بعض إجراءات الأمن والسلامة التي قمنا بتطبيقها، أو التي سيتم إطلاقها قريباً:
مشاركة الموقع الحي: يمكنك مشاركة مسارك مع العائلة والأصدقاء فيتتبعوا مشوارك بالوقت الحي.
مركز عمليات للأمن والسلامة: يمكنك التواصل مع فريق الأمن والسلامة المتعدد اللغات والمتوفر ٢٤/٧ وذلك أثناء مشوارك، وفي حال واجهتك أي مشكلة.
التأمين أثناء المشوار: العملاء والكباتن مشمولون بتأمين على الحياة أثناء المشوار و/أو بتأمين ضد الإصابات. (زر صفحة الأسئلة المتداولة للاطلاع على التفاصيل)
ميزة حجب الرقم: لديك الخيار بالاتصال بالكابتن لو أردت ذلك من دون إظهار رقمك (يمكن للكابتن أيضاً حجب رقمه)، وذلك للمحافظة على خصوصية معلوماتك الشخصية.
التحقق من خلفية الكباتن وتدريبهم: نتحقق بدقة من خلفية الكباتن للتأكد من هوياتهم ومن سجلاتهم، كما ويخضع جميع الكباتن لدورات تدريبية إلزامية.
زر الطوارئ: الضغط على هذا الزر في حال التعرض لحادث أو لحالة صحية يصلك مباشرة بمركز عمليات الأمن والسلامة.
نظام معالجة المعلومات آلياً: هذا النظام يراقب مهارات القيادة لدى الكابتن في الوقت الحي للتأكد من سلامة مشوارك ومساعدة الكباتن على تحسين أساليبهم في القيادة.
تقنية التعرف على الوجه: للتأكد من هوية الكابتن.
السياج الجغرافي: للابتعاد عن المناطق الخطرة والمحافظة على سلامتك.
  • حقائق
  • متابع
  • متابعين
2012
بدأت قصة كريم
100 الخدمة متوفرة في
مدينة في الشرق الاوسط
الأثر الاجتماعي
انقر للمزيد من التفاصيل

5 مشاريع مدعومة

خلي الشتا أدفى 2
شاركونا في حملة #خلي_الشتا_أدفى التي تهدف إلى توفير المواد الأساسية اللازمة للأسر الأشد فقرا واحتياجا لمساعدتهم على تحمل قساوة فصل الشتاء. كن من الأيادي البيضاء التي لا تتوقف عن العطاء وتقديم المساعدات للعائلات المستورة في ظل الظروف القاسية عن الطريق التبرع للوصول لأكبر عدد من العائلات المستورة، ولكي تكونوا جزء من حملتنا يمكنكم التبرع عن طريق: 1-الضغط على زر ساهم اعلاه على منصة نوى بشكل مباشر 2-التبرّع من خلال تطبيق بنك الاتحاد وسيكون اسم الحملة على الصفحة الرئيسية في التطبيق 3-التبرّع بنقاطك الخاصة عن طريق Umnicoin على تطبيق شركة أمنية للاتصالات 4-عن طريق استخدام برومو كود WARMTH المجاني على تطبيق Careem والتي ستقوم الشركة بالتبرع بدينار للحملة لكل مرة يستخدم فيها الكود
100% من 16,275 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح
معاً لمواجهة الكورونا
بناءً على طلب ورغبة النشامى والنشميات من الأفراد والمؤسسات في المملكة، أطلقت حملة "معاً لمواجهة الكورونا" للمساعدة في محاربة فايروس كورونا وتماشيا مع الجهود العظيمة التي تعمل عليها وزارة الصحة ومؤسسات الدولة الأخرى، وللوقوف معهم جنبا إلى جنب لنتمكن من حصر المرض ومنع انتشاره ونكون على أهبة الاستعداد للتصدي له. جميع التبرعات سيتم توجيهها لوزارة الصحة ليتم بعد ذلك انفاقها بالتعاون مع المؤسسات المعنية والجهات التي تقررها الوزارة لتأمين المواد والاحتياجات اللازمة للأشخاص المصابين في العزل أو للأشخاص في الحجر. وستخضع لإجراءات المتابعة والتقييم الخاصة بمنصة نوى. بإمكانكم التبرع اونلاين عن طريق ضغط زر ساهم.
11% من 500,000 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح
ارسم بسمة
في كل قرية وبلد تدأب الجمعيات الخيرية على السعي من اجل تأمين مال الصدقات والزكاة والعمل على توزيعها في مصارفها على أشكال طرود خير والتي تهدف إلى إطعام الناس وتزويدهم بما يحتاجون إليه من زيت، وسكر، وسمن، وأرز وغيره. ولكن تواجهة الجمعيات عادة صعوبة بتأمين إيصال هذه الطرود لأصحابها وذلك لعدم توفر إمكانيات مادية لتغطية تكلفة النقل.
100% من 200 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح
طرود حفنة امل
في الشهر الفضيل يتهافت الناس للقيام بأعمال الخير وتقديم المساعدات العينية والنقدية تجسيداً لمعاني الشهر الفضيل والتي تحث على التكافل والتعاضد. في كل قرية وبلد تدأب الجمعيات الخيرية على السعي من اجل تأمين مال الصدقات والزكاة والعمل على توزيعها في مصارفها على أشكال طرود خير والتي تهدف إلى إطعام الناس وتزويدهم بما يحتاجون إليه من زيت، وسكر، وسمن، وأرز وغيره. وقد بادرت جمعية حفنة أمل بتوزيع طرود الخير على 33 معلمة من الانوروا من أهالي منطقة مخيم البقعة المسجلين بالجمعية والطلاب المستفيدين من المنح الدراسية المقدمة من جمعية حفنة امل، كما وسيتم توزيع المزيد من الطرود في مخيم الحسين والوحدات. وتواجهة الجمعيات عادة صعوبة بتأمين إيصال هذه الطرود لأصحابها وذلك لعدم توفر إمكانيات مادية لتغطية تكلفة النقل.
100% من 250 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح
خلي الشتا أدفى
اذا كنت تود المشاركة في حملة "خلي الشتا ادفى" التي أطلقتها شركة كريم وبنك الاتحاد من خلال منصة نوى، ساهم بشراء جاكيت شتوي للعائلات المستورة في مخيم البقعة. ثمن الجاكيت الواحد 8 دنانير. كن من الأيادي البيضاء التي لا تتوقف عن العطاء وتقديم المساعدات للعائلات المستورة في المخيمات في ظل الظروف القاسية .
97% من 4,672 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح

  • مشاريع
  • جمعيات
لا يوجد متابعات
لا يوجد متابعين