موقع المشروع

لا يوجد خريطة

إزرع حياة

اتصل بنا
الرسالة


سجل التبرعات
  
إزرع حياة
   مادبا

الهدف

1,000 دينار

الأثر

زرع 200 شجرة مثمرة

تم جمع

20 دينار

زرع

4 شجرة مثمرة

2%
باقي 5 أشهر و 24 يوم
ساهم





المتبرعين
    فاعل خير
المؤسسات المتبرعة
اﻷصدقاء المتبرعين
أهداف التنمية المستدامة

     
التحدي
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.

منذ آلاف السنين اعتبرت منطقة "الهلال الخصيب" مهداً للحضارات، إذ حظيت بالأهمية لخصوبة أرضها وتطور الزراعة فيها.

وقد عانى القطاع الزراعي منذ عقد التسعينات الماضي من تحديات متنوعة في مختلف المجالات، الجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية، مما أدى إلى تراجع الأوضاع فيها لتصبح إحدى أكثر المناطق غير الآمنة غذائياً على مستوى العالم (حسب مركز الدراسات الدولية والإقليمية 2012).

وتعرض القطاع الزراعي في الأردن والذي كان مصدراً رئيساً للنمو والاستقرار إلى إهمال كبير على وجه التحديد، حيث تراجع نصيبه في الناتج المحلي من 40% في خمسينات القرن الماضي إلى 3% في عام 2015.

 


الحل
شرح الحل الذي يقدمه المشروع وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.

استجابة للتحديات التي تواجه الأمن الغذائي والزراعة والمحافظة على البيئة في الأردن، يأتي مشروع "إزرع حياة" ضمن برنامج "القافلة الخضراء" لزراعة الأشجار المثمرة بهدف تحقيق ما يلي:-
1.زيادة الرقعة الخضراء والحد من التصحر.
2.تنظيم ورش عمل تثقيفية في المدارس والجامعات والمؤسسات المعنية حول قضايا الزراعة والبيئة لتحريك المتطوعين.
3. تعزيز الأمن الغذائي.
4. توفير مصدر دخل إضافي لأسر صغار المزارعين.
5. تشجيع المنتج الوطني وحث المجتمعات الريفية على العمل الزراعي والارتباط بأراضيها.
6. تشجيع الأنشطة التطوعية والمسؤولية المجتمعية للأفراد والمؤسسات.
7. رفع الوعي المجتمعي بأهمية زراعة الأشجار والعناية بالأرض.
 


خطة المشروع
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللمشروع كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على المشروع وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.

تتضمن خطة عمل الأنشطة التالية:

  • تنظيم اجتماعات مع ممثلي المجتمع المحلي والشركاء المحليين.
  • زيارات كشفية للأراضي واختيار المزارعين وفقًا لمعايير واضحة.
  • اختيار نوع الأشجار حسب طلب المزارعين ومدى ملاءمتها لمناخ المنطقة.
  • التأكد من توفر مصدر ماء للأرض المستهدفة، والعمل على توفير شبكات ري بالتنقيط للمساهمة في تقليل معدل الفاقد من المياه.
  • التواصل مع مصادر الأشتال والمعدات.
  • تجهيز الأراضي المستهدفة للزراعة.
  • إجراء زيارات تفقدية للتأكد من نجاح واستدامة المشروع.
  وتكلفة زراعة الشجرة الواحدة 5 دنانير شاملة ما يلي:-
  1. الأشجار المثمرة ونقلها.
  2. مستلزمات الري.
  3. تكاليف زيارات المتابعة والاجتماعات التحضيرية في المواقع.
  4. تكاليف الأنشطة التطوعية الزراعية (مواصلات وطعام).
  5. تنسيق ودعم تقني وإداري.
  6. يافطة للمتبرع.
  وسيتم زراعة 200شجرة مثمرة لتكون التكلفة الكلية 1000 دينار أردني.
 


لا يوجد مستجدات
لا يوجد تعليقات

لا يوجد متابعين