موقع المشروع

لا يوجد خريطة

اكتفاء ذاتي من خلال الزراعة المنزلية

اتصل بنا
الرسالة


سجل التبرعات
  
اكتفاء ذاتي من خلال الزراعة المنزلية
   الجوفة، البلقاء
   لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح

تم جمع

4830 دينار

مكن

48 شخص

100%
انتهى
ساهم


المتبرعين
الشركات المتبرعة
اﻷصدقاء المتبرعين
أهداف التنمية المستدامة

  
التحدي
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.
الارتقاء بالمستوى المعيشي لسكان القرى الذين يفتقرون للإمكانات والموارد اللازمة لتلبية احتياجياتهم الأساسية.  

تحتضن محافظة البلقاء تنوع كبير على مستوى التضاريس والمناخ؛  فهي تضم منطقة الأغوار المنخفضة التي تتميز بدرجات حرارة معتدلة ومنطقة الجبال التي يصل معدل هطول الامطار فيها إلى 600 ملم شتاءً. ويسهم هذا التنوع في منح المدينة أفضلية من الناحية الزراعية كونها تمتلك الظروف المناسبة مثل توافر المياه وخصوبة التربة. بالرغم من ذلك، يعاني سكان محافظة البلقاء من مشكلتي الفقر والبطالة اللتان زادت حدتهما مع تدفق أعداد كبيرة من النازحين السوريين وارتفاع عدد السكان الذين يعيشون تحت مستوى خط الفقر.

استجابة لهذه التحديات، جاءت فكرة مشروع الزراعة المنزلية لمساعدة سكان القرى و المناطق الريفية ممن هم عرضة للظروف المعيشية الصعبة التي غالبًا ما تكون خارجة عن إرادتهم. ولا يقتصر تأثير تلك الظروف على حياتهم من جانب واحد فحسب؛ بل هو يمس شؤونهم العائلية وعلاقاتهم الاجتماعية وصحتهم الجسدية والنفسية. ويتجسد دور المشروع في منح مجموعة من الأسر الإمكانات والموارد التي تحتاجها لزراعة حدائق منزلية تثمر عن تلبية حاجتين من الحاجات الأساسية وهي الغذاء ومصدر الدخل.  
 

الحل
شرح الحل الذي يقدمه المشروع وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.
تخيل شعور الأم التي تخرج لقطف ما تحتاجه من خضار من حديقة منزلها لتطهو به وجبة شهية لأسرتها، أو شعور الطفل الذي يشتهي نوع من الخضار أو الفاكهة فيخرج ويتذوقه بكل سهولة، يسهم هذا المشروع في تحقيق حلم بسيط لأسرة فقيرة ورسم الابتسامة على شفاه طفل محروم.

يستهدف المشروع ما عدده 8 أسر من الأسر الأقل حظًا والتي تعاني من أشد مستويات الفقر  في محافظة البلقاء وبالتحديد منطقة الجوفة من خلال مساعدتها على زراعة أي نوع من المحاصيل كالبطاطا والبندورة والملفوف والباذنجان وغيرها. كما يتضمن المشروع عقد جلسات تعليمية ومتابعة طوال مدة تنفيذ المشروع وزيارات دورية يتخلّلها التقاط الصور وإعداد التقارير الشاملة عن حالة كل حديقة، وسوف تثمر تلك الجهود عن إنشاء مزرعة منزلية مثالية وتمكين الأسرة من إنتاج محاصيل زراعية لسد حاجتها من الغذاء من جهة، وبيع المحصول الفائض لتوليد مصدر دخل شهري من جهة أخرى، وبهذا يكون للمشروع دور كبير في تحسين الوضع المادي للأسر بحيث يتسنّى لهم تطوير إمكاناتهم  واستغلال الفرص المتاحة لهم للارتقاء بوضعهم الاقتصادي ومستواهم الاجتماعي. 

خطة المشروع
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللمشروع كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على المشروع وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.
المرحلة الأولى
الإطار الزمني: من 18  شباط إلى 25 شباط
تبدأ المرحلة الأولى باختيار الأسر الأكثر حاجة لمثل هذا المشروع، وتتم عملية الاختيار بالاستناد إلى مجموعة من المعايير  الاقتصادية والاجتماعية التي من شأنها ضمان توجيه الدعم للأسر الأكثر استحقاقًا، ومنها مستوى الدخل وعدد أفراد الأسرة وفئاتهم العمرية إلى جانب مستوى التحصيل العلمي وما إذا كان الأهل موجودين وقادرين على العمل ولديهم الرغبة والعزيمة على إحداث التغيير في حياتهم، تبدأ عملية الاختيار بإجراء مقابلات مع 14 أسرة وزيارة المدارس التي يرتادها أبناء تلك الأسر  ومن ثم دراسة وضع كل أسرة وتاريخها من حيث عدد الأفراد والفئات العمرية وما إذا كان أحد الوالدين متوفى وغيرها من التفاصيل الهامة، ثم يقوم فريق العمل بتوزيع نموذج بيانات شامل يجب على كل مستفيد تعبئته بشكل وافي لكي يتسنى لنا تقييم كل حالة على حدة.

المرحلة الثانية
الإطار الزمني: من 1 آذار  إلى 7 آذار  
تتضمن هذه المرحلة بناء 5 حدائق لمجموعة من الأسر المختارة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تكون هذه الأسر قريبة من بعضها البعض لتسهيل إجراءات العمل والتنفيذ الأولي.

المرحلة الثالثة
الإطار الزمني: من 10  آذار إلى 17 آذار
لا تختلف هذه المرحلة عن المرحلة التي سبقتها؛ إذ تتضمن هي الأخرى بناء 5 حدائق لخمس عائلات إضافية مع مراعاة القرب من بعضها البعض.

المرحلة الرابعة
الإطار الزمني: 3، 10، 17، 24  آذار 
يتم إقامة 4 ورشات عمل لتدريب و تثقيف الاسر على التربة، زراعة البذور وجميع ما يتعلق بأسس الزراعة كل يوم سبت لمدة أربعة أسابيع من الساعة 9 صباحاً ل 12 ظهراً. تستهدف الورشات جميع أفراد العائلات المختارة. إن نسبة نجاح المزارع المنزلية أصبحت 100% مقارنة ب 60% من ما كانت عليه قبل تنفيذ الورشات. إجمالي تكلفة الورشات 600 دينار: 480 لتغطية أجر مدربين و 120 لتغطية تكلفة وجبة غداء بعد كل ورشة. 

المرحلة الخامسة
وهي المرحلة الأخيرة، بحيث تتضمن زيارة دورية يقوم بها فريق العمل إلى المواقع المستفيدة. ويتخلّل هذه الزيارة التقاط صور لتوثيق حالة الحديقة ومن ثم  إعداد تقرير شامل يبين التقدم الذي أحرزته كل أسرة في الحديقة المنزلية الخاصة بها، مع بيان الصعوبات والتحديات التي واجهتها الأسر  وكيفية التغلّب عليها. 
التكلفة الإجمالية للحديقة الواحدة:
البند التكلفة بالدينار الأردني
حاويات زراعية 25
تربة، صلصال أحمر، حصى، سماد عضوي "كومبوست"، قش 21
بذور زراعية 14
تجهيز كل حديقة، بما في ذلك الجلسات التعليمية والمتابعة على مدى 33 شهر  والزيارات الأسبوعية التي يتخلّلها التقاط الصور وإعداد التقارير الشاملة عن حالة كل حديقة. 90
خزان ماء 90
المستلزمات من مواسير وخيش وصمام 10
تكاليف الإنتاج والنقل 100
إجمالي تكلفة الحديقة الواحدة 350
إجمالي تكلفة 10 حدائق ل 8 عائلات ومدرستين  3,500
 

التكلفة اﻹجمالية للمشروع

البند التكلفة بالدينار الاردني  المجموع 
مستلزمات 10 حدائق 350 للحديقة الواحدة  3500
4 ورشات عمل 150 الورشة الواحدة  600
لوازم (تربة حمراء، مجرفة، ادوات) 150
النفقات العامة 580
المجموع العام  4,830

2018-10-11
مستجدات المشروع












لا يوجد تعليقات

طموحي أن أرى بلدي ينمو ويواكب تطورات العالم من خلال…
نسمو بقدر ما نعطي