موقع المشروع

لا يوجد خريطة

البطاقات الممغنطة للعائلات المستورة

اتصل بنا
الرسالة


سجل التبرعات
  
البطاقات الممغنطة للعائلات المستورة
   مختلف المناطق، مختلف مناطق المملكة
   لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح

تم جمع

7173 دينار

اطعم

142 عائلة

100%
انتهى
ساهم


المتبرعين
الشركات المتبرعة
اﻷصدقاء المتبرعين
أهداف التنمية المستدامة

 
التحدي
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.
تعاني العديد من العائلات في مختلف مناطق الأردن من الفقر والجوع والحرمان، وتحدها الظروف المعيشية والاقتصادية من تأمين المتطلبات الحياتية الأساسية مثل الطعام والغذاء. ونظراً إلى قلة وجود المساعدات في هذه المناطق وشح الفرص أمام سكانها، أصبح تأمين أبسط المواد الغذائية بمثابة تحد أمامهم. هذه الظروف الصعبة تزيد من صعوبة حياة العائلات المحرومة والتي تعاني بشكل يومي من ضغوطات هائلة ويأس متزايد.
وعلى الرغم من حصول بعض هذه العائلات في مناطق الأردن على المساعدات الغذائية والتي تقدم لهم على هيئة طرود، إلا أنها في كثير من الأحيان لا تفي بالغرض. تتولى الجهات المانحة والمتبرعة مسؤولية اختيار محتويات الطرود الغذائية، لذلك فإن جزءأً كبيراً من هذه الطرود لا يحتوي على المواد والمنتجات التي تحتاجها العائلة وتفضلها، كما أن بعض هذه الطرود قد يصل إلى المنتفعين بعد انتهاء مدة صلاحية محتوياته. 

الحل
شرح الحل الذي يقدمه المشروع وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.
يكمن الحل في مساعدة هذه العائلات المحتاجة حتى تتمكن من الحصول على الاحتياجات الحياتية الأساسية التي تحتاجها ومنحها حرية اختيار الغذاء والمنتجات الرئيسية. هنا يأتي دور هذا المشروع والذي سيعمل على احتضان 142 عائلة من عائلات المناطق المختلفة في الأردن، مثل القادسية في الطفيلة ومحي ومجرا وحجرا في الكرك ودلاغة في البتراء والنقب في وادي رم، وتزويدهم ببطاقات ممغنطة تمكنهم من تحديد أولوياتهم وشراء المواد التي يحتاجونها من المؤسسة الاستهلاكية العسكرية. كما ستساهم هذه البطاقات الممغنطة بمنح العائلات المنتفعة فرصة الإطلاع على المنتجات المعروضة واختيار المناسب منها، شأنهم شأن غيرهم من المواطنين، مما سيعزز كرامتهم وثقتهم بأنفسهم والتي قد تتأثر في بعض الأحيان عند حصولهم على الدعم العيني أو الطرود الغذائية. 

خطة المشروع
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللمشروع كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على المشروع وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.
1. جمع المعلومات اللازمة لتصميم قاعدة بيانات وتحديد العائلات المنتفعة (29-7-2018 - 5-8-2018)
تعمل جمعية الأيدي الواعدة على إجراء دراسة مكثفة لتتمكن من تحديد العائلات الأكثر حاجة إلى البطاقات الممغنطة، وذلك من خلال القيام بزيارات ميدانية والتحقق من الوضع المادي للعائلات المختلفة، ومن ثم إعداد كشف شامل يحتوي على البيانات الكاملة والمدققة للعائلات المستهدفة. 

2. التعاون مع المؤسسة الاستهلاكية العسكرية ( 5-8-2018 - 10-8-2018)
بعد قيام جمعية الأيدي الواعدة بتأمين المبالغ المطلوبة، تعمل على التواصل مع المؤسسة الاستهلاكية العسكرية حتى تباشر بإصدار البطاقات الممغنطة بالعدد المتفق عليه. وتقوم المؤسسة الاستهلاكية العسكرية بتنفيذ ذلك ضمن مدة أسبوع من تاريخ تقديم الطلب وإعلامها بذلك. 

3. تزويد العائلات بالبطاقات الممغنطة (11-8-2018 - 25-8-2018)  
تتعاون جمعية الأيدي الواعدة مع عدد من المتطوعين الشباب والذين يتولون مهمة تسليم البطاقات الممغنطة إلى العائلات المنتفعة، فيتوجهون إلى منازلهم ويقدمون البطاقات لهم في فترة تتراوح ما بين 3 إلى 5 أيام من تاريخ إصدارها. كما يقوم المتطوعون بشرح طريقة استخدام البطاقات الممغنطة للعائلات وتزويدهم بكافة المعلومات اللازمة.

4. متابعة تنفيذ المشروع وتقييمه
تقوم الجمعية بمتابعة كافة مراحل تنفيذ المشروع وتقييمها، وبعد انتهاء مرحلة تسليم البطاقات، تحرص الجمعية على التأكد من حصول العائلات المستهدفة على البطاقات الممغنطة من خلال القيام بزيارات ميدانية والاتصال بمجموعة من العائلات بصورة عشوائية. بالإضافة إلى ذلك، تبقى الجمعية على تواصل مع المؤسسة الاستهلاكية العسكرية لتحصيل المعلومات والبيانات المتعلقة بعمليات الشراء واستخدام البطاقات حتى تتمكن من فهم احتياجات العائلات بصورة أفضل وأوضح بغية القيام بتطوير مشاريعها وأنشطتها المستقبلية. 
 
التكلفة الإجمالية 
سوف يتم استخدام المبلغ الذي سيتم جمعه عبر منصة نوى بالكامل لتنفيذ هذا المشروع ودعم العائلات المحتاجة. تشتمل التكلفة الإجمالية وقيمتها 7,173 دينارأ على تكلفة إصدار البطاقة الممغنطة وقيمتها 30 قرشاً لكل بطاقة، في حين تتولى جمعية الأيدي الواعدة تغطية التكاليف الإدارية وتكلفة المواصلات والنقل. 

لا يوجد مستجدات
لا يوجد تعليقات

When we give cheerfully and accept gratefully everyone is blessed