موقع المشروع

لا يوجد خريطة

الهوية الموسيقية الشعبية

اتصل بنا
الرسالة


سجل التبرعات
  
الهوية الموسيقية الشعبية
   9 محافظة ، عمان
   لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح

تم جمع

25227 دينار

درب

185 شخص

100%
انتهى
ساهم


المتبرعين
الشركات المتبرعة
اﻷصدقاء المتبرعين
أهداف التنمية المستدامة

    
التحدي
تحديد التحديات المراد مواجهتها ، أي المشاكل المجتمعية التي تم تحديدها، ومن الفئة المتأثرة وما هي الانعكاسات على المجتمع.
تلاشي الهوية الموسيقية الشعبية وقلة توافر الآلات النفخية ومعلميها.

يعد الناي من أقدم الآلات النفخية التي ترجمت بألحانها قصص شعوب وبلدان وهويات مختلفة. في القديم، كان الأفراد يصنعون الناي من الموارد الطبيعية المتاحة حولهم، وتقاس جودة الناي بخبرة الصانع في اختيار الخامة والدقة في إحداث الثقوب فيه. لاقى الناي اهتماماً كبيراً على مدى عصور عديدة، إذ أنه يجمع بين نوعين من الفنون الملهمة؛ الحرف اليدوية والعزف. وفي يومنا الحالي، يجد الشباب الموهوبون صعوبة في الحصول على الآلات الموسيقية النفخية التي لم تَعُد تصنع كالسابق، بالإضافة إلى قلة أعداد المعلمين والمدربين الموسيقيين في زمن بدأت فيه الهوية الموسيقية الشعبية بالتلاشي.

الحل
شرح الحل الذي يقدمه المشروع وكيف سيقوم بمعالجة التحديات المذكورة في القسم السابق.
من خلال مشروع "الهوية الموسيقية الشعبية"، سيتم الحفاظ على التراث الموسيقي الشعبي من الاندثار وتعزيز الإنتاجية المحلية للآلات النفخية وخلق جيل جديد من العازفين المحترفين. يطمح المشروع إلى  معالجة قضايا متعددة في آن معاً، بدءًا بإعادة تعريف مجموعة من الشباب بالتراث الموسيقي الشعبي ومدى أهمية الحفاظ عليه، ثم توجيههم نحو الثقافة الإنتاجية القائمة على توظيف الموارد الطبيعية لإنتاج وتصنيع الآلات النفخية من خلال عقد ورشات عمل وتأسيس مشاغل صغيرة في مناطق مختلفة. وأخيراً، اكتشاف المواهب الفنية والموسيقية وتقديم الدعم والتدريب لها بغية تخريج جيل من العازفين المحترفين.

خطة المشروع
تتضمن شرح عن النشاطات والخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع مع توضيح المدد الزمنية والكلف لكل نشاط وللمشروع كاملا، حيث أن تزويد هذه المعلومات بدقة يعكس مدى مهنية القائمين على المشروع وخبرتهم في مجال العمل المجتمعي.
ينقسم المشروع إلى جزئين اثنين وفيما يلي خطة عمل كل منهما:
الجزء الاول إنشاء مركز أساسي للمشروع يحمل إسم "بيت الناي" )من 1   /  8 /  2018  الى    30 /   10/   2018)   
 
المرحلة الأولى
 استئجار موقع في العاصمة عمّان ليكون بمثابة المركز الرئيسي للمشروع "بيت الناي" والعمل على ترميمه وتجهيزه لخدمة الأنشطة التابعة لمشروع "الهوية الموسيقية الشعبية"؛ من تصنيع وإنتاج آلة الناي وعقد دورات تدريبية متخصصة لتعليم العزف الاحترافي عليها، بالإضافة إلى إقامة ملتقيات دورية تتناول الأنواع المختلفة من الآلات النفخية الشائعة في المناطق والبلدان العربية.
 
التكلفة الإجمالية لتنفيذ الجزء الثاني من المشروع:

 
البند التكلفة بالدينار الأردني
  تزويد "بيت الناي" بأربعة مكيفات 2,400
  ترميم غرف تعليم الموسيقى وتجهيزها بالأدوات والأجهزة اللازمة 3,197
  تكلفة استئجار الموقع في سنته التأسيسية الأولى 3,500
تكلفة إنتاج الفيديو             2,500
  مصاريف متفرقة 500
  إجمالي تكلفة الجزء الثاني من المشروع 12097
 
 
 
 
 
 
 
خلال المرحلة الأولى، يتم اتباع نهج معين لضمان استدامة واستمرارية المشروع يتمثل بإنتاج فيديوهات تعليمية تغطي أساسيات العزف على الآلات النفخية وتتناول المقامات العربية الأساسية، ثم نشرها عبر المواقع المختلفة. كما يتم توزيع كتيب إرشادي على كافة المشاركين بعد انتهاء الورشة ليكون بمثابة مرجع دائم لهم عن كيفية تصنيع الآلات والعزف عليها. وسيقوم القائمون على المشروع بزيارة كل موقع من المواقع المنتفعة بعد شهر من انتهاء الورشة لتقديم دعم إضافي للمشاركين والمزيد من التوجيه لمن هم بحاجة إليه. هذا وسيقدم المشروع خدمات استشارية مستمرة عن طريق التواصل مع الأفراد عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي.

المرحلة الثانية )من   18 /  2018  الى    18 /   2019)
البدء بتقديم الدورات التدريبية وورشات العمل وأمسيات "بيت الناي" وفقاً للبرنامج التالي:
  •  إحياء 6 أمسيات موسيقية وورشات عمل مع فنانين محترفين تتم استضافتهم لتعريف المشاركين بالآلة الموسيقية. (من المتوقع حضور 200 مشارك بمعدل 30 مشارك لكل أمسية( .
  • عقد 6 ورشات تدريبية (من المتوقع حضور 60 مشارك بمعدل 10 مشاركين في الورشة الواحدة).
  • تقديم حصص الناي (من المتوقع حضور 25 مشارك خلال العام الواحد).  
الجزء الثاني: عقد ورشات عمل وتأسيس مشاغل صغيرة   )من   111 /  2018  إلى    1511 /   2019)   

بالشراكة مع مجموعة من الجمعيات والمؤسسات المدنية والحكومية المحلية، سيتم تقديم 9 ورشات عمل في 9 مناطق مختلفة في أرجاء الوطن. تمتد كل ورشة منها على مدار سبعة أيام حيث تُعرّف المشاركين، والبالغ عددهم الإجمالي 90 موهوباً من الذكور والإناث، بتاريخ وتراث آلات العزف النفخية مثل الناي والشبابة وكيفية تصنيعها من الموارد الطبيعية المحلية ومبادئ العزف عليها. كما سيتم تأسيس مشغل صغير لتصنيع هذه الآلات بشكل مستمر في كل منطقة من المناطق المستهدفة.
التكلفة الإجمالية لتنفيذ الجزء الثاني من المشروع:
البند التكلفة بالدينار الأردني
  أجور وسائل النقل 100
  وجبات الغداء للمدرب والمساعد 70
   أجور المدرب ومساعد المدرب 1,050
  تأسيس المشغل وتجهيزه بالمواد اللازمة 150
   إجمالي تكلفة المنطقة الواحدة 1,370
   إجمالي تكلفة 9 مناطق


  تكلفة الإقامة في العقبة ومعان
إجمالي تكلفة الجزء ألثاني من المشروع
12,330  


800
13130
 
 
 
 
 
 
 
 

2018-10-01
المستجدات


2018-10-01
المستجدات


2018-10-01
المستجدات


2018-10-01
المستجدات


Hats off for every initiative that supports music and arts in general to the Jordanian youth as the education system lacks this education in our schools. It is still not considered a priority along with sports and arts. Mabrouk ZIKRA

لا يوجد متابعين