زين الاردن

سجل التبرعات
زين الاردن
زين الاردن
   الاردن، عمان
نبذة عنا
أحدثت الشركة الأردنية لخدمات الهواتف المتنقلة المحدودة "زين" ثورة في أسواق الاتصالات في المملكة في العام 1995 وذلك من خلال طرح خدمات جي.إس.إم للاتصالات المتنقلة. وما يؤكد ريادة "زين" لقطاع الاتصالات المتنقلة محلياً وإقليمياً، تصدُّرها لطرح العديد من الخدمات الجديدة في الأسواق لتواكب أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في مختلف المجالات، وسعت زين منذ تأسيسها إلى توسيع قاعدة زبائنها حيث وصل عددهم اليوم إلى ما يزيد عن 5.903 مليون زبون. وتقدم الشركة خدماتها لجميع زبائنها من خلال أكثر من 6325 محطة عاملة تصل تغطيتها إلى كامل المساحة الآهلة في الأردن.
وقامت "زين" أيضاً وبالتزامن مع استثمارها في أحدث التقنيات والخدمات التي تثري حياة زبائنها، بتطوير أنشط برامج المسؤولية الاجتماعية المؤسسية ومسؤولية ريادة الأعمال، من خلال دعم التعليم والرعاية الصحية والشباب والرياضة. وتُعتبر "زين" أحد أعمدة الاقتصاد الوطني الأردني حيث تضم حوالي ألف موظف أردني وتوفر فرص عمل غير مباشرة لآلاف عدة غيرهم.
  • حقائق
  • متابع
  • متابعين
الأثر الاجتماعي
انقر للمزيد من التفاصيل

2 مشاريع مدعومة

البطاقات الممغنطة للعائلات المستورة
يعمل هذا المشروع على توفير المستلزمات الحياتية الأساسية للعائلات المحتاجة في مختلف مناطق الأردن من خلال منح كل عائلة من العائلات المنتفعة بطاقة ممغنطة تبلغ قيمتها 50 دينار. يتم تنفيذ مشروع البطاقات الممغنطة من قبل جمعية الأيدي الواعدة بالتعاون مع المؤسسة الاستهلاكية العسكرية، حيث يتم توفير بطاقات ممغنطة لهذه العائلات بهدف دعمهم وتمكينهم من شراء المواد الغذائية والمنتجات الأساسية التي يحتاجونها من المؤسسة الاستهلاكية العسكرية. ساهم في توفير لقمة عيش لعائلات حرمها الفقر من الكثير.
100% من 7,173 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح
الهوية الموسيقية الشعبية
يحمل هذا المشروع بين طياته قيماً عديدة ويستهدف مختلف النواحي التي تعنى بالآلات الموسيقية النفخية والهوية الموسيقية الشعبية إلى جانب الإنتاجية المحلية. هذا المشروع الموسيقي سيعيد إحياء الناي وألحانه في تسع مناطق مختلفة ضمن أرجاء المملكة، من خلال تقديم ورشات عمل لتصنيع الناي من الموارد والمصادر المحيطة بنا ومن ثم تعلم العزف عليه. سيعمل مشروع "الهوية الموسيقية الشعبية" على تأسيس مشاغل صغيرة في المناطق التسعة، بالإضافة إلى إنشاء مركز رئيسي في العاصمة عمّان لصناعة الناي وتعليم العزف الاحترافي عليه وعلى مجموعة أخرى من الآلات النفخية الشعبية. بمساهمة منكم، يتحول القصب إلى ناي والموهوب إلى عازف.
100% من 25,227 دينار
لقد تم تمويل هذا المشروع بنجاح

  • مشاريع
  • جمعيات
لا يوجد متابعات
طموحي أن أرى بلدي ينمو ويواكب تطورات العالم من خلال اتاحة…