قصة نجاح لداعمي مدرسة كفر هودا

سجل التبرعات
قصة نجاح لداعمي مدرسة كفر هودا

يفتقر الشباب في وطننا إلى وجود قنوات نافعة لاستغلال طاقاتهم وتطوير مهاراتهم في خدمة الوطن والمجتمع، حيث يمتلك الشباب القوة والعزيمة والإصرار للنهوض بالمجتمع، إلا أن العديد من التحديات تقف عائقاً أمام طموحاتهم وطريقهم في الحياة.

وأطلقت مؤسسة لوياك، وهي مؤسسة غير ربحية برنامج "هومز" الهادف إلى غرس روح العمل التطوعي لدى الشباب وبالتالي تعزيز قدراتهم لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع.

وتبنت مؤسسة لوياك مشروع ترميم وصيانة مدرسة كفرهودا في محافظة البلقاء بدعم من شركة الجود للرعاية العلمية " حكمت الخير" عن طريق منصة نوى لتعزيز العمل التطوعي الهادف لاستغلال طاقات الشباب وصقل مهاراتهم.

وساهم المشروع الذي شمل عشرين متطوع إلى تزويد الشباب بالفرص البناءة من خلال الانخراط في مبادرات جماعية هادفة إلى استثمار جهودهم في خدمة المجتمع.

وقد شهد أطفال مدرسة كفر هودا البالغ عددهم ستين طالباً وطالبة من الصف الأول إلى العاشر التحسينات التي قام بها المتطوعون وقدروا جهودهم في صيانة مرافق المدرسة التي جعلت مدرستهم أكثر جمالاً وحداثة مما أنتج لديهم طاقة إيجابية للدراسة والإجتهاد، وقد أشادت مديرة المدرسة والمعلمات البالغ عددهن إحدى عشر معلمة بالتطورات التي أحدثت نقلة نوعية للمدرسة.

لمزيد من المعلومات عن المشروع الرجاء النقر هنا

بدعم من

  

تنفيذ